رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل في الولايات المتحدة لاحتكارها سوق الهواتف الذكية. وتزعم وزارة العدل الأمريكية أن الشركة حافظت على احتكار غير قانوني لسوق الهواتف الذكية

رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل في الولايات المتحدة لاحتكارها سوق الهواتف الذكية

الصورة الرمزية نويل بيدروسو
وتزعم وزارة العدل الأمريكية أن الشركة حافظت على احتكار غير قانوني لسوق الهواتف الذكية

الخميس الماضي (21) ، أ وزارة العدل الأمريكية (DOJ) رفعت دعوى قضائية ضد الاحتكار في محكمة نيوجيرسي الفيدرالية ضد تفاح. وتتهم الدعوى القضائية شركة التكنولوجيا العملاقة بإقامة احتكار غير قانوني لقطاع الهواتف الذكية، واستبعاد المنافسين وإساءة استخدام قوتها السوقية لانتزاع الأموال من المستهلكين.

وتنضم شركة آبل إلى شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى التي تواجه دعاوى قضائية مماثلة في الولايات المتحدة، بما في ذلك مييتااا, شراء مراجعات جوجل e أمازون. وبعد نشر الأخبار، انخفضت أسهم شركة أبل بنسبة 3,37% في بورصة ناسداك في نيويورك.

ادعاء القيود المضادة للمنافسة

رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل في الولايات المتحدة لاحتكارها سوق الهواتف الذكية. وتزعم وزارة العدل الأمريكية أن الشركة حافظت على احتكار غير قانوني لسوق الهواتف الذكية
رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل من قبل وزارة العدل الأمريكية الصورة: الإفصاح / أبل

O وزارة العدل الأمريكية تتهم وزارة العدل (DOJ)، بالتعاون مع 16 مدعيًا عامًا في الولاية والمنطقة، شركة Apple بممارسات تؤدي إلى زيادة أسعار أجهزة iPhone للمستهلكين والمطورين، وبالتالي تعزيز اعتماد المستخدمين على أجهزتهم.

وبحسب البيان فإن com.bigtech وتتهم الشركة بفرض قيود تعاقدية بشكل انتقائي على المطورين والحد من الوصول إلى ميزات الهاتف الأساسية، في استراتيجية لعرقلة المنافسة في السوق.

وكتبت وزارة العدل: "تمارس شركة آبل قوتها الاحتكارية لانتزاع المزيد من الأموال من المستهلكين والمطورين ومنشئي المحتوى والفنانين والناشرين والشركات الصغيرة والتجار وغيرهم".

أصدرت وزارة العدل أيضًا قائمة بأسباب رفع دعوى قضائية ضد الشركة، انظر:

  • الاحتكار في سوق الهواتف الذكية: تتهم وزارة العدل الأمريكية (DOJ) شركة Apple بخلق احتكار لسوق الهواتف الذكية.
  • خبرة محدودة مع الساعات الذكية التي لا تحمل علامة تجارية: يتم انتقاد شركة Apple لتقديمها تجربة iPhone سيئة عند استخدام ساعات ذكية غير تابعة لشركة Apple.
  • القيود المفروضة على التطبيقات الفائقة: وتحد الشركة من تشغيل التطبيقات الفائقة مثل WeChat وKakaoTalk على iPhone.
  • العوائق عند استخدام الألعاب السحابية والبث المباشر: تزعم وزارة العدل أن شركة Apple تجعل الأمر صعبًا أو تمنع تشغيل خدمات الألعاب والبث السحابية على iPhone.
  • حدود المحافظ الرقمية: Apple متهمة بتقييد استخدام المحافظ الرقمية بخلاف Apple Wallet على iPhone.
  • مشاكل في الرسائل بين أجهزة iPhone وAndroid: مشكلة “الفقاعات الخضراء” في iMessage والتي تشير إلى تجربة مراسلة رديئة عند التواصل مع أجهزة Android.
  • رسوم وعمولات متجر التطبيقات: تفرض Apple رسومًا وعمولات عالية على التطبيقات التي يتم تنزيلها من متجر التطبيقات، وكذلك على عمليات الشراء داخل التطبيق.
  • القيود المفروضة على المطورين والتقنيات الجديدة: اتهامات بأن شركة آبل لا تشجع المطورين على تقديم تطبيقات مبتكرة وتعيق اعتماد التقنيات الجديدة.
  • توافق محدود مع Apple Watch: تعمل ساعة Apple Watch فقط مع أجهزة iPhone، وهو ما يُنظر إليه على أنه ممارسة مناهضة للمنافسة.
  • استبعاد طرق الدفع البديلة: وتحظر الشركة طرق الدفع البديلة داخل التطبيقات بالإضافة إلى نظام الدفع الخاص بها.
  • السياسات الحصرية والمناهضة للمنافسة: وتتهم وزارة العدل شركة أبل بتبني سياسات تحد من المنافسة وتقييد اختيار المستهلك.
  • الأمان والخصوصية على متجر التطبيقات: أسئلة حول ما إذا كان بإمكان Apple الاستمرار في فحص التطبيقات للأمان والخصوصية دون فرض ممارسات مناهضة للمنافسة.

تمثل كل نقطة من هذه النقاط جانبًا من الدعوى القضائية الجارية وتسلط الضوء على مخاوف وزارة العدل بشأن ممارسات شركة Apple وتأثيرها على سوق التكنولوجيا. شاهد الفيديو الذي صنعه The Verge لفهم القضية بشكل أفضل:

المصدر: The Verge

التأثير على السوق والمستهلكين

"على مدى سنوات، استجابت شركة أبل للتهديدات التنافسية من خلال فرض سلسلة من قواعد "Whac-A-Mole" والقيود التعاقدية التي سمحت لشركة أبل بالحصول على أسعار أعلى من المستهلكين، وفرض رسوم أعلى على المطورين والمبدعين، وقمع البدائل التنافسية. من التقنيات المنافسة."

جوناثان كانتر، رئيس قسم مكافحة الاحتكار بوزارة العدل، في بيان.

ومع انخفاض المنافسة، يمكن أن يؤثر احتكار السوق بشكل مباشر على المستهلكين، مما يؤدي إلى زيادة في أسعار الهواتف الذكية والتطبيقات بما يتجاوز توقعات السوق العادية. ومن الممكن أن تؤدي هذه الديناميكية إلى ركود السوق، مما يحد من الابتكار والخيارات المتاحة للمستخدمين، فضلاً عن إعاقة نمو الشركات الصغيرة.

لسنوات، أعرب مطورو التطبيقات لنظام التشغيل iOS من Apple عن استيائهم من الطبيعة المغلقة والمبهمة في كثير من الأحيان للنظام الأساسي.

عدم رضا المطورين عن نظام iOS

رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل في الولايات المتحدة لاحتكارها سوق الهواتف الذكية. وتزعم وزارة العدل الأمريكية أن الشركة حافظت على احتكار غير قانوني لسوق الهواتف الذكية
Meta وGoogle وAmazon مدرجون أيضًا في قائمة الشركات التي رفعت دعوى قضائية ضدها بواسطة Apple Photo: Google Disclosure

تواجه الشركات الشهيرة مثل Spotify، التي تقدم خدمات الاشتراك المدفوعة، شرطًا تفرضه شركة Apple يلزمها بالتخلي عن 15 إلى 30 بالمائة من الأرباح مقابل إتاحة تطبيقاتها على متجر التطبيقات. علاوة على ذلك، تقدم شركة آبل تطبيقاتها الخاصة التي تنافس بشكل مباشر التطبيقات الأخرى المتوفرة في متجرها، وهو التطبيق الوحيد الذي تسمح الشركة بتنزيله على أجهزة iOS، بذريعة الأمان.

وقد أدت هذه الممارسة إلى زيادة عدم الثقة بين المطورين، مما أثار تساؤلات حول الوصول العادل إلى الأسواق.

وفي تقرير عام 2020، حددت اللجنة الفرعية أن شركة آبل لديها سلطة احتكارية على توزيع التطبيقات على نظام التشغيل iOS. رداً على ذلك، اقترح المشرعون قوانين مثل قانون أسواق التطبيقات المفتوحة والقانون الأمريكي للابتكار والاختيار عبر الإنترنت، بهدف منع منصات مثل أبل من تفضيل منتجاتها على المنافسين.

ومع ذلك، بعد مرور أكثر من عامين على تقديم هذه المقترحات التشريعية، لم يتقدم أي منها للتصويت في الجلسة العامة لأي من مجلسي الكونغرس.

التحديات القانونية التي تواجهها وزارة العدل ضد عمالقة التكنولوجيا

لقد أظهرت أوروبا زعامة عالمية في الجهود الرامية إلى تنظيم شركات التكنولوجيا الكبرى، متجاوزة الولايات المتحدة فيما يتعلق بتشريعات مكافحة الاحتكار. ومن خلال تنفيذ قانون الأسواق الرقمية، وضع الاتحاد الأوروبي قواعد جديدة مصممة للحد من قوة المنصات المهيمنة، والتي تدير شركة أبل الكثير منها.

في وقت سابق من هذا الشهر، تم تحقيق إنجاز مهم عندما فرضت المفوضية الأوروبية غرامة قدرها 1,84 مليار يورو على شركة أبل.

وفي الوقت نفسه، تستعد وزارة العدل في الولايات المتحدة لمستقبل قريب مليء بالتحديات القانونية التي تنطوي على اتهامات بالاحتكار في قطاع التكنولوجيا. تضع وزارة العدل اللمسات الأخيرة على المرافعات في الدعوى المرفوعة ضد Google بشأن توزيع البحث، والمتوقعة في شهر مايو، وتخطط لبدء محاكمة في قضية تتعلق بتكنولوجيا إعلانات Google في الخريف.

تسلط هذه الحركات الضوء على النية المتزايدة لتنظيم عمالقة التكنولوجيا في كل من أوروبا والولايات المتحدة، وتسلط الضوء على الجهد العالمي لضمان ممارسات السوق العادلة والتنافسية في قطاع التكنولوجيا.

تشريعات للحد من قوة منصات التكنولوجيا الكبيرة

واعترف المدعي العام الأمريكي ميريك جارلاند بالتحدي الذي تواجهه الحكومة في التعامل مع شركة بحجم وموارد مثل أبل، والتي تقدر قيمتها بتريليونات الدولارات. وسلط جارلاند الضوء على أهمية تخصيص الموارد الحكومية لحماية المواطنين الأمريكيين، خاصة في المواقف التي لا يستطيعون فيها حماية أنفسهم بشكل فردي.

وردا على الاتهامات، قال المتحدث باسم شركة أبل:

"إنه يهدد الجوهر والمبادئ التي تميز منتجات أبل في سوق شديدة التنافسية."

ودافع فريد ساينز المتحدث باسم شركة أبل عن الشركة.

وحذر من أن الدعوى القضائية، إذا نجحت، قد تضر بقدرة أبل على خلق تكنولوجيا مبتكرة، فضلا عن أنها تشكل سابقة خطيرة للتدخل الحكومي في التصميم التكنولوجي.

وكرر ساينز اعتقاد شركة أبل بأن الدعوى القضائية لا أساس لها من الصحة سواء من حيث الحقائق أو القانون، وأكد أن الشركة ستدافع بقوة عن موقفها.

تتناول تشريعات مكافحة الاحتكار المخالفات التي تؤثر على النظام الاقتصادي، بدءًا من ظروف الإنتاج وحتى توزيع السلع أو الخدمات. وقد تشمل هذه الممارسات، على سبيل المثال لا الحصر، قضايا مثل الاحتكارات واتفاقيات تثبيت الأسعار وغيرها من الإجراءات التي تقوض المنافسة العادلة في السوق، كما هو موضح في الفيديو أدناه:

المصدر: سي نت

تعرف على المزيد حول هذا الموضوع وغيره من الأخبار على شوميتك الثلاثي، ثلاثي الأخبار التقنية الأسبوعي الخاص بك:

انظر أيضا

فونتيس: وشك, فحص, G1

تمت مراجعته من قبل جلوكون فيتال em 22 / 3 / 24.

اشترك لتلقي أخبارنا:

ترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

المنشورات ذات الصلة
تطلق Blackview هاتف Hero 10، وهو هاتف ذكي قابل للطي مزود بشاشتين وكاميرا بدقة 108 ميجابكسل. يتمتع الجهاز بمواصفات رائعة، مثل شاشة AMOLED، وذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 12 جيجابايت، وبطارية بسعة 4000 مللي أمبير، وشحن سريع بقدرة 45 وات،

تطلق Blackview هاتف HERO 10، وهو هاتف ذكي قابل للطي مزود بشاشتين وكاميرا بدقة 108 ميجابكسل

يتمتع الجهاز بمواصفات رائعة، مثل شاشة AMOLED، وذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 12 جيجابايت، وبطارية بسعة 4000 مللي أمبير، وشحن سريع بقدرة 45 وات،
لوكاس جوميز الصورة الرمزية
اقرأ أكثر
انطلاق الصاروخ من قاعدة الكانتارا باتجاه القمر

تعد مشاركة البرازيل في العودة إلى القمر أحد مواضيع منتدى SpaceBR الرابع

ويقام المعرض بالتعاون مع DroneShow Robotics وMundoGEO Connect وExpo eVTO، في الفترة من 21 إلى 23 مايو، مع برنامج موسع لمناقشة سوق الفضاء وفرص العودة إلى القمر والأقمار الصناعية والاستثمارات. تحقق من الجدول الزمني
لوكاس جوميز الصورة الرمزية
اقرأ أكثر